مر و الرموز القادة لا يزالون في قبضة السجان الخليفي|| الوصلة الغير مغلقة للموقع هي bahrainonline.petrix.net

الصفحة 3 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة
عرض النتائج 31 إلى 45 من 53

الموضوع: البقاء على تقليد سماحة آية الله السيد فضل الله قدس سره

  1. #31

    افتراضي

    لكي ابين- كما في معرض حديثي أعلاه- للبعض ممن يصرون على مناقشة مايقع عليه الاخرين من نتائج نتيجة بحثهم الخاص في هذا المجال في مسائل الرجوع في التقليد او البقاء على التقليد..بأن نتيجة بحثهم لاتعني دائما انها لابد وان تكون متشابهة مع نتائج بحث غيرهم ..كل ومن يرجع له من اهل الخبرة او يقع عليه من اراء في هذا المجال..والاختلاف في اساسه ناتج من هذا الاختلاف في المعرفة والاتكاء على الاراء المختلفة لأهل العلم من اهل الخبرة والفضيلة في الفقاهة والاجتهاد.المهم ان تطمئن لما وصلت له من نتيجة دون تكلف لايطاق في البحث او اصرار يصل الى حد الوسواس وتشكيك الآخرين بنتائج بحثهم ..فهذا مايخلق النزاع ويؤدي الى الاحتقان الذي لامبرر له لا عقلا ولا اخلاقا ولا شرعا..المهم ابراء الذمة وفق الشروط الفقهية المطروحة والواضحة.ولامجال لاي شخص من ان يقع على رأي يصيب به الواقع او يمكن ان يقنع به الاخر بانه اصاب من خلاله الواقع ..على مر الزمن ومع بروز من قيل فيهم انهم الاعلم بقي هناك من الشيعة والمقلدين من رجع الى فقهاء اخرين لاعتبارات فقهية ونتائج توصلوا لها وهم اعلم بتكليفهم في هذا المجال.تلك هي المسئلة باختصار.
    التعديل الأخير تم بواسطة : سليل السادة بتاريخ 26-08-10 الساعة 12:35 AM

  2. #32

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سليل السادة مشاهدة المشاركة
    لايحتاج السيد (رض) فيمن قلده لطرح هذه الاسماء فهو لديه اشهر من نار على علم ، وذكرت انني احتفظ بها لاعتبارات معينة، وان كنت قد ذكرت بعضها في مجالس وحدود خاصة ، فضلا على ان مسئلة الاعلمية كما وضحت لك اعلاه شرطا اساسيا بالمطلق في مسئلة الرجوع للبقاء على تقليد الفقيه الميت كما سبق - وفق تفاصيل اشير لها واشار لها بعض الاخوة وبينها كثير من اهل العلم والفضيلة .على العموم كل وتكليفه الشرعي الذي يطمئن له في هذا المقام ، وقد بقي جميع من اعرفهم على تقليد السيد وفق بحثهم واختيارهم دون اي شك او ريبة..مع ان المهم والاساس هو بقاء خط الانفتاح والوعي.مع كامل التقدير والاحترام لجميع المراجع والعلماء والرفعة لحوزاتنا العلمية ولكافة شيعة ال محمد من مقلديهم حفظه الله تعالى جميعاً وادام الاسلام في خط اهل البيت شوكة في عيون الاعداء .
    عفوا للأخوة المتابعين ..يوجد تصحيح هنا لعبارة وردت ، كما اشرت لها باللون الاحمر اعلاه ، حتى لاينقلب المعنى بغير ما اردت ويصبح ويعطي معنى مغايراً لحديثي السابق..
    والصحيح هو ..(ان مسئلة الاعلمية كما وضحت لك اعلاه ليست شرطا اساسيا بالمطلق في مسئلة الرجوع للبقاء على تقليد الفقيه الميت كما سبق وانما هي مطروحة - وفق تفاصيل اشير لها واشار لها بعض الاخوة وبينها كثير من اهل العلم والفضيلة

  3. #33

    افتراضي

    شكرا للاخ ميكروسكوب على ملاحظاته وأود التعليق بالآتي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ميكروسكوب مشاهدة المشاركة
    أنا فقط أحببت الأشارة الي الكلام الذي لونته بالأحمر

    أولا : من قال أن السيد الخامنئي يجيز البقاء على تقليد الميت مطلقاً ؟ هذا سوء فهم للعبارة لأن هذه العبارة لا يمكن فهمها بمعزل عن رأي السيد الخامنئي بالإحتياط الوجوبي لتقليد الأعلم و بالتالي فمن يرى عدم جواز تقليد غير الأعلم من باب الاحتياط الوجوبي كيف يجوز البقاء على تقليده و بالتالي اتضح معنى هذه العبارة و هو أنه يجوز البقاء على تقليد الميت مطلقا إذا كان تقليده من الأساس بناء على اعتقاد المكلف بأعلميته بناء على شهادة أهل الخبرة أو الشياع أو غيرها من طرق اثبات الأعلمية.
    أخي الكريم كون السيد يحتاط بالاحتياط الوجوبي في مسألة وجوب الرجوع إلى الأعلم لا يعني بذلك أنه ايضا يوجب العدول إلى الأعلم الحي لأن هناك اختلاف في المسألتين ولكل منهما أدلتهما الخاصة ولكي أدلل على كلامي أنقل لك كلام للشيخ اللنكراني قدس سره يوضح المسألة:

    ...ولو كان الثاني أعلم ، فإن قلنا بقيام الدليل على تعيّن تقليد الأعلم ، فالظّاهر وجوب العدول إلى الأعلم ، وإن قلنا بلزومه من باب قاعدة الاحتياط وحكم العقل بأصالة التعيين عند دوران الأمر بينه وبين التخيير ، فالظاهر جواز العدول دون وجوبه ، ولأجله يجتمع الحكم بجواز العدول إلى الأعلم مع الحكم بلزوم تقليد الأعلم من باب الاحتياط

    تفصيل الشريعة شرح تحرير الوسلة الاجتهاد والتقليد ص136

    توضيح ذلك : أنّ هنا تجري قاعدتا الاشتغال والاحتياط ، إحداهما في مسألة العدول ; وهي تقتضي عدم الجواز احتياطاً ، والأُخرى في مسألة تقليد الأعلم ; وهي تقتضي تعيّنه كذلك ، فإذا أراد العدول إلى خصوص الأعلم يكون مقتضى القاعدة الأُولى العدم ، ومقتضى القاعدة الثانية لزوم العدول ، وحيث لا مرجّح لإحداهما على الأُخرى ، فلا محيص عن الحكم بجواز العدول ، ولا يبقى مجال لوجوبه ص137


    و لكي نتعرف على رأي السيد القائد أكثر أنقل لك الفتوى التالية من موقع قناة الكوثر:

    ج: بما ان رأي سماحة السيد السيستاني (دام حفظه) هو وجوب البقاء على تقليد الميت إذا كان أعلم من الحي فلا يجوز العدول إليه ويجب دفع الكفارة، نعم حسب رأي سماحة السيد القائد (دام ظله) يجوز العدول عن الميت ولو كان أعلم.
    ويتضح من هذه الفتوى أن السيد الخامنئي يجيز العدول عن الميت الأعلم مع أنه يشترط الأعلمية


    وللتعرف أكثر على فتوى السيد الخامنئي أنقل هذا النص من موقع الامام المهدي عج للعلوم الاسلامية بيانا لرأي السيد القائد حفظه الله

    البقاء على تقليد الميّت (1)
    لا يجوز البقاء على تقليد الميّت إلاّ بالاعتماد على فتوى الحيّ، ولذا تمّ الرجوع إلى القائد الخامنئي دام ظله .
    ومضمون فتواه: إنّ المقلِّد مخيّر بين ثلاثة أمور، وهي:
    أ- يجوز البقاء على تقليد الميّت، في جميع المسائل التي تعلّمها أو لم يتعلّمها، وسواء أكان الحيّ أعلم من الميت أم لا. ولكنّ الأحوط استحباباً العدول إلى الحيّ إذا كان هو الأعلم.
    ب- ويجوز العدول إلى الحيّ في جميع المسائل، حتّى لو كان الميّت هو الأعلم، بشرط تحقّق العمل بالجميع، لأنّ القصد لا يكفي لتحقّق التقليد، بل لا بدّ من العمل.
    ج- ويجوز التبعيض بين الميّت والحيّ، بأن يبقى على تقليد الميّت ببعض المسائل، ويعدل إلى الحيّ ببعضٍ اخر، لكنّه إذا عدل إلى الحيّ لا يجوز الرجوع إلى الميّت فيما عدل فيه.
    1)يرجع في مسائل البقاء على تقليد الميت إلى أعلم الأحياء، وبناءً عليه فإن الفتاوى المنقولة من «البقاء على تقليد الميت» إلى اخر الدرس هي على رأي سماحة الإمام الخامنئي دام ظله


    خلاصة الأمر يا استاذي الكريم إن السيد يجيز البقاء على تقليد الميت وإن لم يكن أعلم


    بقية المسائل أعلق عليها في وقت لاحق ان شاء الله
    التعديل الأخير تم بواسطة : تحرير العقل بتاريخ 26-08-10 الساعة 05:39 PM

  4. #34

    افتراضي



    ثانياً بالنسبة لمكارم الشيرازي فلم تقل جماعة المدرسين بأعلميته بل بيان الجماعة حصر من يجوز تقليدهم ب 6 مراجع يجوز تقليدهم أو أن تقليدهم مبرئ للذمة دون تعيين الأعلم منهم بل أوكل البحث عن الأعلم منهم للمكلف فهو عليه البحث و السؤال من أهل الخبرة لتحديد الأعلم و بالتالي لم تقل جماعة المدرسين لا بأعلمية مكارم الشيرازي و لا السيستاني و لا حتى الخامنئي بل يجب على المكلف البحث عن الأعلم منهم ثم تقليده :

    و هؤلاء المراجع هم :


    1- السيد علي الخامنئي
    2-الوحيد الخراساني
    3- شبيري زنجاني
    4- مكارم الشيرازي
    5-صافي كلبيكاني
    6 - السيستاني

    هنا تقول جماعة المدرسين أنه على المكلف البحث عن الأعلم طبعا الموقع فارسي و هذا ما فهمته من الكلام :
    آیا مراجع تقلید معرفی شده از سوی جامعه مدرسین از نظر تقلید مساوی هستند ؟

    سوال : آیا مراجع تقلید معرفی شده از سوی جامعه مدرسین از نظر تقلید مساوی هستند وتحقیق درباره آنان لازم نیست؟

    پاسخ :

    بسم الله الرحمن الرحیم

    مراجع تقلید معرفی شده از سوی جامعه مدرسین حوزه علمیه قم همه جایز التقلید هستند و تشخیص اعلمیت به عهده خود مکلف می باشد از نظر این جامعه تقلید از همه آقایان مذکور جایز است
    جامعه مدرسین حوزه علمیه قم



    http://www.jameehmodarresin.org/inde...=600&Itemid=25

    أنا لم أقل جامعة مدرسين قالت بأن الأعملية متشخصة في الشيخ ناصر مكارم الشيرازي بل قلت ارجعت له في التقليد هذا اولا والشهادة للشيخ مكارم غير منحصرة في جامعة مدرسين

    ثانيا ياسيدي العزيز جامعة مدرسين تقول بأن جميع هؤلاء جائز تقليدهم

    از نظر این جامعه تقلید از همه آقایان مذکور جایز است
    فنحن نقول إن كان هؤلاء يجوز تقليدهم فماذا يعنى الفحص عن الأعلم بعد جواز تقليد الجميع إن لم يكونوا ممن تنحصر فيهم الأعلمية وإن كان الفحص عن الأعلم واجب فلا يمكن القول بجواز تقليد هؤلاء إلا أن نتلزم بتساوي هؤلاء العلماء في العلمية أو نقول بأن هؤلاء من تدور حولهم شبهة الأعلمية وهذا الأخير ما يشير له بيان جامعة مدرسين أي أن هؤلاء من تدور حولهم شبهة الأعلمية ولذا قالوا بجواز الرجوع إلى أي واحد منهم. ولا يعني أنهم شخصوا الأعلم للمكلفين

    ولكي تتضح المسألة أكثر أنقل كلام للشيخ حسن الجواهري يلقي الضوء على هذا الموضوع


    من هو الأعلم في رأيكم الشريف ؟

    لا يوجد أعلم فيما أعلم في هذا الوقت، بل الذي أعلمه جواز تقليد واحد من ثلاثة ( السيد السيستاني و الشيخ الوحيد الخراساني و الميرزا جواد التبريزي لما نعرفه عنهم من دراسة أو قراءة لكتبهم أما غيرهم فإما لم نحضر عندهم أو ليس لهم كتب يمكن معرفة جواز التقليد أو تعينيها فيهم .
    والذي يفهم من هذا الكلام ان ارجاع جامعة مدرسين لهؤلاء لشبهة الأعلمية فيهم وإن لم تتشخص الأعلمية في شخص بعينه

    خصوصا اذا علمنا بأن تشخيص الأعلمية بهذا العصر بل في غيره شبه متعذر لأن هذا يستلزم الاطلاع على جميع بحوث العلماء ومقارنتها مع غيرها او حضور دروس جميع من تدور حولهم شبهة الاعلمية وهذا شبه متعذر وهذا الكلام يقوله علماء كبار..يقول المرحوم الشيخ أمين زين الدين: ان اشتراطها -الاعلمية- يعني تعليق التقليد على أمر يستحيل معرفته بالنسبة إلى الخاصة من الناس فضلاً عن العامة). المصدر كتاب: بين المكلف والفقيه

    ولهذا نرى كثير من الشهادات للمراجع هي شهادات ببراءة الذمة لا شهادات بالأعلمية

    والخلاصة إن بيان جامعة مدرسين يشير لجواز تقليد الشيخ وعلى هذا يجوز الرجوع الى الشيخ ناصر مكارم للبقاء على تقليد السيد فضل الله
    التعديل الأخير تم بواسطة : تحرير العقل بتاريخ 26-08-10 الساعة 06:31 PM

  5. #35

    افتراضي


    تساؤلات حول رأي جامعة مدرسين في براءة ذمة الرجوع لصانعي ومدى والزاميته الشرعية ..

    هل الرجوع في مسئلة تقليد الشيخ الصانعي او اي من العلماء المذكورين في بيان فضلاء (جامعة المدرسين) محصور او ملزم لمن يود الرجوع لهم او غيرهم شرعا به ومايطرحه ويراه ؟

    وهل قولهم حفظهم الله بعدم صلاحية الشيخ صانعي للتقليد ناتج من موقف علمي ام سياسي قد يرون مبرراته كافيه ليؤثر على رأيهم في طرحه كمرجع تقليد للواقع من وجهة نظرهم كخبراء، علماً بأن هذا التراجع نتج فيما يبدو كما رجحت بعض الاخبار بعد مواقف الشيخ الاحتجاجية من بعض المسارات السياسية في ايران والمؤيدة للمعارضة السياسية مقابل الموالين للحكومة..والبيان بحسب مانقل عن -برس تي في- وموقع اخباري آخر للمعارضة الايرانية الموالية للثورة، قد وقع من قبل الشيخ محمد يزدي ، وذكر خبر آخر بأن اية الله الشيخ اميني نفى علمه كعضو في جامعة المدرسين بخلفيات هذا القرار او له تواصل وآخرين مع اجتماعات جامعة المدرسين.بالاضافة الى كون الشيخ محمد يزدي معروف بتواصله السياسي الداعم لحكومة نجاد ونهجه قبال نهج المعارضة الداخلية ورجالها .

    ما اود قوله بعيدا حتى عن صحة خلفيات هكذا قرار او غيره..هو بالتسائل عن الزامية الأخذ بحكم فضلاء "جامعة مدرسين" من الناحية الشرعية من قبل المكلف الباحث عن مرجع ما لتقليده او الرجوع له للبقاء على تقليد غيره مقابل الأخذ اختياراً بحكم فضلاء آخرين من اهل العلم والفقاهة قد لايتفقون معهم في هذا الحكم الناتج عن تشخيص مختلف،بعد اعمال الشروط الفقهية التقليدية المقررة.

    وهل كل من يخرج من المراجع او لم يذكر في قائمة المرجعيات التي ذكروها وجوزوا الرجوع لها،يعني بالمحصلة عدم جواز الرجوع له؟! ..لاسيما وان القائمة تزيد وتنقص وذلك (وبالمناسبة فقد كانت القائمة الاولى حين خروجها لاتضم السيد السيستاني (حفظه الله) واضيف لها في بيان آخر صدر لاحقاً) بحسب دراسة أعضائها للواقع مما يعني وجود معايير وضوابط واعتبارات معينة لديها اضافة للفقهية تراها ملزمة شرعاً حين اصدارها قراراتها هذه،بغض النظر عن الاتفاق او الاختلاف معها في نتائجها هذه.

    وبالنتيجة ماهو الاشكال المطروح فيما لو اعتمد الباحثون على اراء إضافية لفضلاء في العلم وصلوا من خلالهم بما يؤدي لديهم الى ما يحجب ويتقدم في نتيجته على رأي ونتيجة اعضاء جامعة مدرسين حفظهم الله من حيث نوعية الشهادات الاخرى وبما يلائم ويطابق الشروط الشرعية لحالة الاطمئنان ان كان تجاه تقليد مرجعيات اخرى لم تطرحها جامعة مدرسين او تجاه فقاهة الشيخ الصانعي وعدالته (عند من يحاول الايحاء لها) وبالتالي براءة ذمتتهم في الررجوع له في اي حالة فقهية معينة كالبقاء على تقليد السيد فضل الله (رض) او غيره ؟!.



    http://www.metransparent.com/spip.ph...e=8915&lang=ar
    http://www.rahesabz.net/story/6981/

  6. #36

    افتراضي

    أنت توحي بأن بيان جماعة مدرسين حوزة قم بخصوص عدم جواز تقليد الصانعي له خلفيات سياسية و على وجه التحديد دعمه لمعارضي نظام الجمهورية الاسلامية.

    و لكن أنا اعتقد أن ذلك قد يكون مبرراً قوياً لفقدان أحد شروط التقليد للمرجع و هو شرط العدالة فمعارضة النظام الاسلامي و دعم خصومه الذين يسعون لتقويضه لاشك أنه يفقد الصانعي عدالته و بالتالي فلا يجوز تقليده و أعتقد هذا الذي دفع جماعة المدرسين للقول بعدم جواز تقليد الصانعي فهذا الحكم و إن كانت له دوافع سياسية إلا أن هذه الدوافع السياسية مبعثها فقهي و هو زوال العدالة لمعارضة النظام الإسلامي و بالتالي أنا أجد أن بيان جماعة المدرسين في عدم جواز تقليد الصانعي هو بيان حق .
    عن أبي عبدالله(عليه السلام): «إياك والرياسة وإياك أن تطأ أعقاب الرجال الى أن قال: إيّاك أن تنصب رجلاً دون الحجّة، فتصدقه في كل ما قال»

  7. #37

    افتراضي

    انا لم المح بل صرحت ! وفي نفس الوقت لم اطرح الموضوع من جهة الامر الصحيح من الخطأ او الشرعي من غير الشرعي..بل رأيت بأنه تشخيص يتبع موضوعه ..وعليه فاذا كان هناك من يفسر حركة الشيخ الصانعي بأنها ضد الثورة وليست معارضة تصويبية ضمن خطوطها ومصلحتها ، فأن هناك أخرين منهم ربما يرونها ليست كذلك ..وربما هناك من الفضلاء المخلصين للثورة من يقف معها شأنهم شأن غيرهم ممن يقفون ضدها..بل ربما يضيء هذه النقطة ويجعل مايحصل يدخل في اطار الاختلاف حولها ، مانقلته من خبر اشار لتصريح احد اعضاء جامعة مدرسين وهو اية الله اميني الذي نفى اشتراكه بهكذا قرار او علمه بحيثياته وخلفياته..وبما يرمز لعدم تبني هكذا بيان خرج من عضو آخر هو اية الله يزدي الذي وقع بأسمه ، والمعروف بتبنيه خطاً ضد المعارضة لصالح الحكومة. وبالتالي فهناك فرق واضح بين ان تكون حركة المرجع الفلاني المعارضة تصدر عن وجهة نظر ترى في عملها تصويبا للمسار لئلا ينحرف وبدافع الخوف والحرص، واخرين يرونها مضرة للمسار الثوري ومسيرة الدولة ..بل وهناك فرق بين ان يقابل الفريقان هكذا توجهات فيما بين بعضهما البعض و داخل الصف ، وبهذه الحدة ، لجدية الامر المختلف حوله وظروفه وتعقيداته في الواقع التي تحيط به والخوف والخشية من آثاره القصيرة او البعيدة ..

    وبالتالي قد نتفهم - بغض النظر عن اقرار اي فائدة او جدوائية لاساليب وخطوات من هذا النوع - التعقيدات التي أ نتجت اختلافهما الحاد في الرؤى ووجهات النظر وعمقته ، و مايستندون عليه من حجج واساليب في صدامهم الحاد هذا دون الدخول في نقاش أسباب تبني احدهما لذلك او تقييمه سلباً او ايجاباً على طريقة جعل احدهما وطنياً والآخر خائناً ، وبالتالي عدم تفاعلنا مع مانراه من استخدام غير مصيب لسلاح الفتوى هنا ، ولو كانت المبررات من وجهة نظر مستخدمه احتواء تأثير اراء الاخر المخالف وحصارها انطلاقا من حجة تحصين تيارهم الشعبي المتفاعل معهم

    لاشيء في تبني مؤسسة حوزوية كجامعة مدرسين اجتمعت على رأي واحد يقوم على طرح مرجعيات للواقع تراها الاصلح ضمن ماتراه من توجهات فكرية وسياسية واجتماعية تخدم الثورة وتدعمها ، ولكن هذا لايمنع من تحليله بالقول ، بأن القرار سيصبح مشوشا وفاقدا لحجته وتأثيره في نفوس المراقبين له حينما تبدو لهم صورة اعضاء هذه المؤسسة وهم مختلفين حول تبنيه او اقصاء مرجعيات معينة لدواعي واعتبارات معينة ،وهو مايجعل المراقب يتوقف محللاً في دقة وسلامة صدور هكذا قرار او اجماع لاعضاءه وبالتالي النظر والتوقف وعدم الاطمئنان لهكذا قرارات يراها من حيث الطابع سياسية وخلافية- وبما يجعلهم يدققونها باحثين عن اسبابها وخلفياتها الحقيقية ، ومشركين في نفس الوقت اراء علمية وحوزوية تقييمية أخرى تبين مدى الزاميته من الناحية الشرعية على نحو الالتزام من عدمه

    .

  8. #38

    افتراضي

    مكتب آية الله العظمی مکارم الشيرازي

    السلام عليكم

    عطفاً على جوابكم بخصوص جواز البقاء على تقليد المجتهد الميت هذا هذا الجواز متقيد بكونه أعلم من الأحياء وماذا لو كان من هم من الأحياء أعلم من المجتهد الميت

    ----------------------------

    بسم الله الرحمن الرحيم
    :: :: بعد التحية والسلام؛

    الجواب: لیس هذا متقیداٌ بکونه أعلم بل یکفی کونه مساویاً و اما لو کان الأحیاء فیهم أعلم منه فلازم العدول إلیه.

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    مكتب آية الله العظمی مکارم الشيرازي / قسم الاستفتاءات

  9. #39

    افتراضي

    واضح من الفتوى التي وضعها الأخ ايه يا زمن أن المرجع مكارم الشيرازي يرى عدم جواز البقاء على تقليد الميت إذا كان في الأحياء من هم أعلم منه و بالتالي هذا يجعل من ما أثير حول تجويزه البقاء على تقليد السيد فضل الله عليه علامة استفهاء اللهم إلا أن يقال أنه يرى بأن السيد فضل الله أعلم أو مساوي للمراجع الأحياء.
    عن أبي عبدالله(عليه السلام): «إياك والرياسة وإياك أن تطأ أعقاب الرجال الى أن قال: إيّاك أن تنصب رجلاً دون الحجّة، فتصدقه في كل ما قال»

  10. #40

    افتراضي

    سواء كان الشيخ ناصر مكارم الشيرازي حفظه الله يرى جواز البقاء على تقليد غير الاعلم او الاعلم فأن فتواه هذه وفتاوى غيره من المراجع من الناحية النظرية كافيه في رجوع المكلف المبتلى لأي واحد منهم في جواز البقاء على تقليد السيد فضل الله، اذا ماتحقق له الوقوع على تنفيذها من الناحية التطبيقية سواء بالرجوع لمن يطمئن لهم ممن يرى من اهل الخبرة اعلمية السيد فضل الله على الفقهاء الاحياء الحاليين أو لمن يرى مساواتهم له علمياً ..الا اذا تم التصريح بالجواز بذلك من قبل الفقيه الحي ورجع له المكلف في ذلك فتلك مسئلة اخرى وان كانت العادة غير ذلك.

    .بل ولو اخذنا بالحديث القائل بوجوب الرجوع للمجتهد الاعلم الحي وفتواه دون غيره في مسئلة البقاء اذا ماكان تقليد السيد فضل الله قد نتج من رأي المقلد له باعلميته عليهم في حياته(رض) ، فإن ذلك يعني الرجوع أيضا وفق بحثه الخاص لمن يثق فيهم من اهل الخبرة ويطمئن لهم في مسئلة جواز البقاء على تقليد السيد سواء من ناحية اعلميته (رض) او مساواته للفقهاء الحاليين ، وبالتالي تبقى المسئلة كما ذكرنا ونتائجها محصورة ببحث المكلف والنتيجة التي يتحصل عليها فقط وفقط لاغير من دون اقحام بحوث اخرين خاصة ونتائجها عليه ..ولافائدة كما ذكرنا من النقاش حول تطبيقاتها لاختلاف ذلك بين مكلف وآخر سواء باختلاف من رجع لهم واطمئن لهم من الفقهاء او اهل الخبرة .وتبقى مسئلة التقليد مسئلة شخصية للمكلف.. يُكتفى فيها باستعراض وطرح الشروط النظرية ومن يقول بها من الفقهاء من دون الدخول في متاهات تطبيقاتها العملية .




  11. #41

  12. #42

    افتراضي

    لاحظوا مرجع كبير مثل سماحة السيد الحائري يجيب بأن من يعتقد بأعلميته جوزنا له البقاء(طبعا يبدو أن هناك تغير في موقف السيد كاظم حفظه الله من السيد فضل الله قدس) ولم يقل قطعا بأن الاحياء أعلم منه ولا يجوز البقاء على تقليده كما هي اجابة مكتب البيان

  13. #43
    العلماء ورثة الأنبياء الصورة الرمزية smohammed123
    تاريخ التسجيل
    Jul 2002
    المشاركات
    493

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة تحرير العقل مشاهدة المشاركة
    لاحظوا مرجع كبير مثل سماحة السيد الحائري يجيب بأن من يعتقد بأعلميته جوزنا له البقاء(طبعا يبدو أن هناك تغير في موقف السيد كاظم حفظه الله من السيد فضل الله قدس) ولم يقل قطعا بأن الاحياء أعلم منه ولا يجوز البقاء على تقليده كما هي اجابة مكتب البيان

    السلام عليكم

    لم يكن للمرجع الحائري اي موقف سلبي تجاة السيد فضل الله (قدس) في حياته ولم يكن مع الحملة التي استهدفته

    نعم هو لم يكن ثابت لديه اجتهاده

    وهنا الموقف قد تغير حيث انه يقر باجتهاد السيد فضل الله بل وضمنا بأعلميته
    اللهم صَلِّ عَلى مُحَمَّد وَآلِ مُحَمَّد، وَارْزُقْني حَجَّ بَيْتِكَ الْحَرامِ في عامي هذا وَفي كُلِّ عام

  14. #44
    العلماء ورثة الأنبياء الصورة الرمزية smohammed123
    تاريخ التسجيل
    Jul 2002
    المشاركات
    493

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة كربابادي ابويي مشاهدة المشاركة
    أما جواب موقع مكتب البيان التابع لسماحة آية الله الشيخ عيسى أحمد قاسم


    رقم السؤال 13583

    تاريخ استلام السؤال 2010-07-10

    إسم مرجع التقليد السيد فضل الله





    نوع الجنس ذكر

    الدولة مملكة البحرين

    العنوان البقاء على تقليد الميت

    السؤال

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    أنا من مقلدي سماحة آية الله السيد محمد حسين فضل الله رحمه الله تعالى فهل يجوز لي البقاء على تقليده ؟؟ علمًا بأن مكتب السيد قد نشر بيانًا بجواز البقاء على تقليده ، فهل نأخذ بقول المكتب ؟؟



    الجواب

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    بسمه تعالى

    لا يجوز البقاء على الميت إلا بفتوى أعلم الأحياء وما عليه فتاوى الأعلم بل فتاوى جميع المراجع الكبار هو جواز البقاء شريطة أن يكون الميت أعلم من الحي وإلا فلا وما عليه الواقع هو أعلمية الحي كالسيد السيستاني من المرحوم السيد فضل الله لذا يتعين العدول ,وأما ما نشره مكتبه رحمه الله فمفاده جواز البقاء لتجويز الفقهاء الأحياء البقاء على الميت ولكن البيان المذكور أغفل اشتراط الأحياء في البقاء على الميت أن يكون أعلم من الحي.


    لجنة الإجابة على الأسئلة الشرعية - مكتب البيان للمراجعات الدينية



    ونكمل لكم لك موقع لوحده على حسب ردودهم
    نص تعليق الشيخ حسن بن علي التريكي على جواب مكتب البيان


    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين سيدنا محمد وعلى آل بيته الطيبين الطاهرين وبعد:

    أولا: لا ندري ما الداعي أن يوجه السائل هذا السؤال إلى مكتب هذا العالم، مع كامل أعتزازنا بهذا العالم الجليل، وهو من أعلام الأمة، ولكنه ليس مرجعا للتقليد، وكان الأحرى بالسائل أن يوجه هذا السؤال لمن يراه أعلم من المراجع الموجودين على الساحة.

    ثانيا: عنوان الجواب فيه تلبيس على الناس بهذه الطريقة (لا يجوز تقليد فضل الله). كما فيه إثارة لفتنة نائمة رحم الله من أبقاها نائمة وقد ذهب السيد فضل الله إلى ربه وسيجمع الله بينه وبين خالفه ويحكم بينهم وهو أحكم الحاكمين.

    ثالثا: الجواب رغم صحة مضامين عباراته إلا أن فيه من اللف والدوران والتلاعب بالألفاظ ما يراد منه في نهاية المطاف توصيل السائل إلى طريق واحد هو: عدم جواز البقاء على تقليد السيد فضل الله، وهذا مخالف للموضوعية.

    رابعا: دعوى المجيب أن فلانا أعلم من فلان هذا رأيه وقد يرى المكلف غير هذا الرأي، فثبوت أعلمية أحد المراجع عند شخص من أهل الخبرة، لا تلزم الآخرين بهذا الرأي خصوصا وأن هناك عدد كبير من المراجع المطروحين على الساحة ولهم أتباع ومقلدون، وكل يرى أعلمية مرجعه على غيره.

    خامسا: إن من الواضحات أن كل مرجع يتصدى للمرجعية يرى في نفسه الأعلمية.

    كما أن من الأمور الثابتة لدى المتشرعة أن من يقلد مرجعا أنما يقلده بعد ثبوت أعلميته ولو على نحو الاحتمال والظن.

    ومن الطبيعي أن من قلد السيد فضل الله (ره) في حياته إنما قلده بناء على اعتقاده أنه أعلم الأحياء، وأنه أعلم من غيره.

    ولا يتعارض هذا مع فتوى السيد فضل الله (ره) بعدم وجوب تقليد الأعلم، وهي لا تعني أن السيد فضل الله (ره) لا يرى نفسه أعلم من غيره، وإنما هي إجازة منه لمن يرى أعلميته أن يقلد غيره ممن هم بعده في الأعلمية.

    وأخيرا وليس آخرا:

    الجواب الموضوعي والذي كان من المفترض أن يقال في مثل هذا المقام يتكون من النقاط التالية:

    أ ـ إذا مات المرجع وجب على المقلد أن يرجع في جواز البقاء على تقليده إلى أعلم الأحياء.

    ب ـ وكل المراجع الأحياء ـ اطال الله أعمارهم ـ بين قائل بجواز البقاء أو وجوب البقاء على تقليد الميت إذا كان أعلم بنظر المقلد.

    ج ـ وبالتالي؛ يكون من قلد المرحوم السيد فضل الله (ره) بناء على ثبوت أعلميته لديه، واعتقاده أنه لا يزال أعلم من المراجع الأحياء فإنه يجوز له البقاء على تقليده بعد وفاته.

    يبقى على تقليده حتى يثبت لديه أعلمية أحد الأحياء على السيد فضل الله عندها يجب عليه العدول لمن يثبت لديه أعلميته من الأحياء.

    وخلاصة الجواب: أنه يجوز لمقلدي السيد فضل الله البقاء على تقليده ما داموا يعتقدون أنه أعلم من المراجع الأحياء.

    والله ولي التوفيق.

    الشيخ حسن علي التريكي

    لندن ـ في 11 رمضان 1431 هـ
    اللهم صَلِّ عَلى مُحَمَّد وَآلِ مُحَمَّد، وَارْزُقْني حَجَّ بَيْتِكَ الْحَرامِ في عامي هذا وَفي كُلِّ عام

  15. #45

    افتراضي

    مع احترامي من يكون الشيخ حسن التريكي لكي يرد على مكتب البيان الذي يمثل وجهة نظر الشيخ عيسى قاسم انا أول مرة أسمع باسمه.

    و أما الحائري فهو معروف بأنه يعتقد بعدم اجتهاد السيد فضل الله و الفتوى المذكورة لا تدل على أنه غير رأيه فضلا عن أنه يقول بأعلميته فعلا هذا استنتاج مضحك بل هو أجاب في فرض السؤال الذي وجه له فهو وضع افتراض يقول أن السائل يعتقد بأعلمية فضل الله فماذا يقول له الحائري هل يجبره على عدم تقليده و هل يجبره على وجهة نظره بكون السيد فضل الله غير مجتهد في رأيه؟
    التعديل الأخير تم بواسطة : ميكروسكوب بتاريخ 31-08-10 الساعة 05:52 PM
    عن أبي عبدالله(عليه السلام): «إياك والرياسة وإياك أن تطأ أعقاب الرجال الى أن قال: إيّاك أن تنصب رجلاً دون الحجّة، فتصدقه في كل ما قال»

الصفحة 3 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة

معلومات عن الموضوع

الأعضاء الذين يتصفحون هذا المواضوع

هناك الآن 1 أعضاء يتصفحون هذا الموضوع. (0 أعضاء 1 زائرين)

المواضيع المتشابهه

  1. البقاء على تقليد السيد فضل الله
    By eehYaZaman in forum الملتقى الإسلامي والفكري
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 18-07-10, 12:32 AM
  2. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 16-07-10, 03:01 PM
  3. آية الله صانعي: يجوز البقاء على تقليد السيد فضل الله
    By المالك الحزين in forum الملتقى الوطني
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 13-07-10, 05:22 PM
  4. السيد فضل الله يجيز البقاء على تقليد السيد الشيرازي
    By أكرم in forum الملتقى الإسلامي والفكري
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 05-01-02, 04:17 PM
  5. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 21-12-01, 08:25 PM

المفضلات

المفضلات

تعليمات المشاركة

  • لا تستطيع نشر مواضيع جديدة
  • لا تستطيعنشر ردود
  • لا تستطيع إرفاق المرفقات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •