مر و الرموز القادة لا يزالون في قبضة السجان الخليفي|| الوصلة الغير مغلقة للموقع هي bahrainonline.petrix.net

عرض النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: عمالقة صنعوا الوحدة بين السنة والشيعة, بقلم سيد ضياء الموسوي

  1. #1

    افتراضي عمالقة صنعوا الوحدة بين السنة والشيعة, بقلم سيد ضياء الموسوي

    ان اجمل ذكري طيبة يتركها الانسان وراءه هي تلك الذكري الحسنة القائمة علي توحيد التجمع... وازالة الحساسيات بعيدا عن اغراض السياسة والمآرب السياسية. وعندما تتحول (الوحدة) الي سلم وصولي للدعاية والتضليل تفقد قيمتها وسرعان ما تسقط وفي منتصف الطريق. تلك هي شخصياتنا اضاءات توحدية مازالت تشع عبر التاريخ وتبعث اشعاعات جميلة تعكس جمالية الرؤية ونزاهة النفس وقدسية الضمير القائمة علي توحيد صفوف المسلمين وتقريب جسور قلوبهم بعيدا عن (التكتيك السياسي) والمصالح الضيقة. كان لقاؤهم زادنا الاجتماعي وكانت كلماتهم البقية الباقية لنا من غذاء الروح في صحراء السياسة ومستنقعاتها. الشهيد المفكر الاسلامي حسن البنا كان رجلا ولكنه اختصر ابعاد التاريخ في فكره وممارسته وفي مدرسته ايضا وكان يعمل علي اذابة كل جليد مذهبي متراكم بين طوائف المجتمع فقد عمل هو وصديقه العالم الشيعي القريب منه آيه الله الكاشاني علي ذلك فالتاريخ يذكر ان الشهيد حسن البنا حين حج بيت الله الحرام عام 8419 التقي المرجع الشيعي آية الله الكاشاني وتباحث معه في مختلف الامور وكانت وجهات النظر متفقة بينها. يقول روبير جاكسون: کلو اطال الله عمر (حسن البنا) لاستطاع هو والكاشاني ازالة الكثير من الخلافات بين الشيعة والسنة وقد التقي الرجلان في الحجاز في عام 8419 من اجل ذلك والخلافات المعنية هي تلك المعارك الوهمية التي لم يستفد منها الا الاستعمار وليس الاختلافات الفقهية الاجتهادية والتي تعتبر مسألة طبيعية وحاصلة في جميع الايديولوجيات. في كتاب (التلمساني، الملهم الموهوب ص72 يقول عمر التلمساني المرشد السابق للاخوان المسلمين عن نشاط حسن البنا لتوحيد كلمة المسلمين کبلغ اصرار حسن البنا علي توحيد كلمة المسلمين حدا انه كان ينوي اقامة مؤتمر يجتمع فيه ممثلو الفرق الاسلامية فلعل الله يهديهم الي اتخاذ موقف يكفون به عن تكفير بعضهم بعضا خصوصا - والكلام لايزال للشهيد البنا - وان قرآننا واحد وديننا واحد ونبينا واحد وإلهنا واحد ومن هنا تأتي استضافة البنا للشيخ محمد القمر، وهو من كبار العلماء الشيعة فترة غير قصيرة في المقر الاصلي لجماعة الاخوان المسلمين. المصدر نفسه. ولعل من الشخصيات الاسلامية الكبيرة ايضا والتي عملت علي تقوية العلاقات بين السنة والشيعة هو المفكر الاسلامي التونسي راشد الغنوشي رئيس حركة (النهضة) التونسية يقول: کكانت هناك علاقة وثيقة تربط بين الامام الشهيد حسن البنا وبين الامام الكاشاني الزعيم السابق للحركة الاسلامية في الاربعينات وقد قاما بوضع برنامج للتعاون والتنسيق.. فضلا عن ان حركة (نواب صفوي) الفدائية كانت امتدادا أمتدادالتفكير الاخوان المصدر: راشد الغنوشي، مقالات حركة الاتجاه الاسلامي بتونس ص .83 كما وان التاريخ يذكر ان نواب صفوي وهو من الشخصيات الثورية الشيعية كان علي علاقة كبيرة من الاخوان المسلمين في مصر في فترة الاربعينات حتي استشهاده وكان ذهب الي القاهرة سنة 5419 وقابله عمر التلمساني وجلس معه متبادلا الحديث عن قضية التعاون والتقريب بين الشيعة والسنة. ان اكبر خدمة يقدمها المسلمون عندما يتطرفون ضد بعضهم او ان يحاولوا ان يضربوا علاقاتهم او ان يحرقوها بسبب الاختلافات السياسية او القضايا الاجتهادية الفقهية البحتة. هذا هو تاريخنا حافل بالتعاون والمحبة ومن قبل كبار العلماء.. يقول صاحب كتاب (السنة والشيعة ضجة مفتعلة) عز الدين ابراهيم ص 16 کوعندما زار نواب صفوي سوريا قام بمقابلة الدكتور مصطفي السباعي المراقب العام للاخوان المسلمين وتبادلا المسائل المشتركة بينهم. وكانت هناك لقاءات موسعة بين الجانبين وذلك للجهات المشتركة بينهما فلم يكونا ليسمحا بأن تضرب العلاقة بين الطائفتين في أي مسألة. وهنا يأتي دور المثقفين الواعين من الجانبين ليضبطا ايقاع الوحدة ويعملا علي مد جسور الثقة وفتح باب الوفاق. يقول سالم البهنساوي في الصفحة 57 من كتاب کالسنة المفتري عليها وهو في معرض تناول اللقاءات التاريخية المشتركة بين كبار الطائفتين - يقول سالم کولا غرو في ذلك فمناهج الجماعتين تؤدي الي هذا التعاون. ان هذا التوجه الوحدوي بين الطائفتين عمل ولسنين طويلة علي توحيد القلوب وكان الضمانة الحقيقية وصمام الامان تجاه اي خطاب او اي مشروع يعمل علي تفتيت العلاقة وهنا يأتي دور الحوار الذي يضمن التوازن بين جميع طوائف المسلمين. يقول الاستاذ الضناوي وهو يلخص مبادئ (فدائيو الاسلام) وهي الحركة الشيعية التاريخية والتي عرفت بعلاقتها الحميمة بحركة الاخوان المسلمين - فوجد فيها: أولا: الاسلام نظام شامل للحياة. ثانيا: طائفية بين المسلمين.. اي بين السنة والشيعة.. ثم ينتقل عن نواب قوله: کلنعمل متحدين للاسلام ولنترك كل ما عدا جهادنا في سبيل عز الاسلام. الم يئن للمسلمين ان يفهموا ويدعوا الانقسام الي شيعة وسنة؟. تاريخنا حافل بالمواقف الوحدوية الاصيلة بين الطائفتين واصبح هذا هو الرهان الذي يراهن عليه الكثير من الشخصيات الاسلامية التي تعمل ليل نهار لتوحيد صفوف المسلمين.
    ونَادانِي:
    أَهلْ أَوفيتَ بالنَّذْرِ
    فَقُلتُ لَهُ:
    جَبَانٌ مَنْ يَبِيْعُ الحُبَّ
    في قَامُوسِهِ العُذْري

    الامسية

  2. #2

    افتراضي

    نعم نعم للوحدة ... والموت للفرقة والتشرذم

  3. #3
    صديق الملتقى الصورة الرمزية MohammedK
    تاريخ التسجيل
    Jul 2002
    الدولة
    Who Cares
    المشاركات
    1,090

    افتراضي

    Al Salaam Alaikom,

    Thank you brother for this important subject which we all must pay attention to. I find it strange that many Muslims today allow such hatred towards each other, given all the challenges ahead of us.

    Yes, it is time we should unite, stand affirm on our commonalities, accept our differences, and turn this unity against our enemies. It all start from us individuals.

    I would like to read more about current scholars who are continuing what Al Bana Kashani started.


    Thank you.

    Mohammed.

معلومات عن الموضوع

الأعضاء الذين يتصفحون هذا المواضوع

هناك الآن 1 أعضاء يتصفحون هذا الموضوع. (0 أعضاء 1 زائرين)

دالات هذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

تعليمات المشاركة

  • لا تستطيع نشر مواضيع جديدة
  • لا تستطيعنشر ردود
  • لا تستطيع إرفاق المرفقات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •