مر و الرموز القادة لا يزالون في قبضة السجان الخليفي|| الوصلة الغير مغلقة للموقع هي bahrainonline.petrix.net

الصفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
عرض النتائج 1 إلى 15 من 23

الموضوع: موقف الأستاذ حسن مشيمع والأستاذ عبد الهادي الخواجه من الحوار

  1. #1
    صديق الملتقى
    تاريخ التسجيل
    Apr 2012
    المشاركات
    1,939

    32 موقف الأستاذ حسن مشيمع والأستاذ عبد الهادي الخواجه من الحوار

    رأي الاستاذ عبد الهادي الخواجه من ( سجن جو ) حول الحوار ، نقلا عن حساب الناشط محمد المسقطي في تويتر قبل قليل ..


    اولا: أي حوار لن يكون جديا أو مثمرا اذا هيمنت عليه الحكومة إداريا - تحت عنوان "التنسيق" أو هيمنت عليه السلطة والموالين لها عدديا تحت عنوان "الشخصيات المستقلة" التي تقوم السلطة بتعيينها.

    ثانيا: غياب ممثلين عن النصف الآخر من فصائل المعارضة، فهم الممنوعين من العمل السياسي والمغيبين في المنافي والسجون وغياب من يعبر عن رأي مجموعات 14 فبراير الشبابية، يجعل الحديث عن مبدأ "اشراك جميع الأطراف" في الحوار غير متحقق وبعيد عن الواقع وذلك يجعل الأطراف غير المشاركة غير معنية بمثل هذا الحوار، وغير ملزمة بأية نتائج تصدر عنه.

    ثالثا: اختيار المشاركين في الحوار بدون معايير واضحة ومقنعة، سيزيد من حالة التشتت والانقسام سواء في أوساط السلطة والموالين لها أو في أوساط المعارضة وقوى الثورة - والفشل الذي سينتج عن مثل ذلك الحوار سيؤدي إلى مزيد من الإحباط والتأزم.

    رابعا: قيام الحوار والتفاوض السياسي على آليات خاطئة وتمثيل غير متوازن، ثم محاولة معالجة ذلك بإجراء استفتاء شعبي على هو فخ وشرك تنصبه المعارضة لنفسها، وسيؤدي إلى تعميق الانقسام، وهو ليس آلية واقعية للوصول إلى التوافق في الجزئيات الهامة.

    خامسا: الآلية التي يمكن عبرها إتاحة الفرصة لمشاركة جميع الأطراف، وتحقيق أكبر توازن ممكن في التمثيل وبصورة ديمقراطية وإعطاء الشرعية الشعبية والسياسية لأية توافقات ونتائج، هي بالاتفاق على انتخاب "هيئة تأسيسية" أو "مؤتمر وطني" يكون سيد نفسه ويقوم بمعالجة القضايا الأساسية ضمن مبدأ التوافق القائم على آلية واضحة تمنع هيمنة أي طرف على الأطراف الأخرى ويمكن استثمار الحوارات القائمة حاليا في التمهيد لمثل هذا الخيار.

    سادسا :حرية التنظيم والتجمع السلمي والتعبير عن الرأي، هي حقوق أساسية لأفراد وفئات الشعب، وأن ممارسة هذه الحريات حق أصيل ليس من حق أي أحد المساومة عليها لا كشروط في حوار ولا في أية اتفاقات ناتجة عنه ولا مصداقية لأية مفاوضات أو حلول أو إصلاحات لا ترفع القيود التعسفية عن هذه الحريات

    ختاما : فإنني أقدم هذه الأفكار باعتباري لا أمثل أي طرف سياسي، وإنما الغرض هو البحث عن أفضل السبل لتحقيق خير هذه البلاد والتي لن تكون إلا بضمان كرامة وحقوق وحريات جميع أفراد وفئات المجتمع.



    ولن يضيع حق وراءه مطالب
    عبدالهادي الخواجة
    26/1/2013



    http://www.twitlonger.com/show/kr17u9
    التعديل الأخير تم بواسطة : طير الحريه بتاريخ 26-01-13 الساعة 02:01 PM
    نفسي فداك ابا زينب

  2. #2
    عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    714

    افتراضي

    كنت اتمنى ان يبادر من روج لرسالة الخواجة السابقه وكان حينذاك لرأي الخواجه قيمة لديه ان يروج لهذه الرسالة ايضاً .. ولكن؟؟؟
    الشعب يريد اسقـــــــــــــــــــــاط النظام

  3. #3
    حبيب الملتقى
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    10,713

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الرد السريع مشاهدة المشاركة
    كنت اتمنى ان يبادر من روج لرسالة الخواجة السابقه وكان حينذاك لرأي الخواجه قيمة لديه ان يروج لهذه الرسالة ايضاً .. ولكن؟؟؟
    أخي الكريم
    أنا وأعوذ باالله من كلمة أنا كنت من المروجين لرسالة الخواجة وكنت سوف أفعل نفس الأمر لكن الأخ الكريم سبقني بدقائق
    سوف تجد الرسالة في موضوع توثيق قضية الرموز بعد دقائق من نزول هذا الموضوع
    هذه الرسالة لاتختلف عن الأولى بل فيها أسناد لها

  4. #4
    صديق الملتقى
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    3,624

    افتراضي

    الاستاذ عبدالهادي الخواجه هو اسد البحرين التي تهابه العائلة الخليفية.

    راجعوا مقاله سلمان بن حمد ولي العهد في وثائق ويكيليكس.
    اذا بقي حمد في السلطة فانه لن يتورع عن ارتكاب مجازر اخرى.

  5. #5
    عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    Sep 2011
    المشاركات
    49

    افتراضي كلمة الحبيب المفدى الاستاذ حسن مشيمع


  6. #6
    عضو فعَّال
    تاريخ التسجيل
    Nov 2005
    المشاركات
    282

    افتراضي بيان الاستاذ حسن مشيمع أمين عام حركة حق حول المستجدات الاخيرة

    السجن لا يفت من عضدي، ولن يكسر إرادتي حتى لو قدر لي أن أفارقه إلى القبر، والحوار المعلن عنه مكيدة كسوابقه ... فالحذر الحذر

    إعتبر الأستاذ حسن مشيمع الأمين العام لحركة "حق" أن تثبيت الأحكام بالسجن المؤبد ظالمة وعدوانية ولن تفت من عضده ولن تكسر من إرادته، وإنه كسجين رأي لن يسلبه السجن هذا الحق وإن خالفت أرائه مزاج النظام الحاكم وهواه.

    وأضاف المشيمع أنه وبعد هذا العمر والتجربة الطويلة في حياته لا يريد من الدنيا شيئا سوى رضا الله وخدمة الناس، حتى لو قدر له بذلك أن يخرج من الأسر إلى القبر، وإنه ينظر إلى السجن كفرصة للتقرب إلى الله عز وجل ولتطهير النفس والقلب من الشوائب والأدران، وأن سجنه ليس حسرة عليه كما أراد له النظام، سوى فراق أبنائه من الشعب الذي يتوق لهم ويتمنى لو يشاركهم ويقود معهم هذه الثورة المجيدة وأن يتشرف بخدمتهم غير أنه صابر محتسب.

    وفيما يتعلق بالحوار؛ فقد أكد مشيمع أن ما يسمى ب "الحوار" لا يعنيه بشي وهو محكوم بالفشل قبل الإعلان عنه، وكما فشل "الحوار" السابق فإن الحالي ينتظر نفس المصير، وأضاف أن النظام لم يعترف بالشعب في يوم من الأيام ولا بقياداته، وأنه والقيادات المسجونة وبعد ما تعرضوا له من تعذيب وتنكيل بشع ووحشي؛ فإن النظام يريد من خلال عملية "الحوار" إقصائهم القيادات وإستخدامهم كورقة مساومة وهو الأمر الذي يرفضه ولن يقبل به، وأن إقصاء قادة الثورة القابعين خلف السجون وتغييبهم وتحجيم دورهم في الشارع لن يأتي أكله.

    وطالما بقت السجون تعج بالأسرى والقيادات الوطنية فإن أي قوة في الأرض لن تستطيع خداع الشعب والإلتفاف على الثورة وأهدافها عبر ما يسمى ب "الحوار"، مضيفا أن الشواهد التاريخية والتجربة المريرة مع النظام أثبتت عدم جدوى "الحوار"، وان المحطات التي تفاوض الحكم فيها مع القيادات الوطنية؛ لم تكن إلا مكائد ووعود زائفة بالإصلاح يضطر النظام أن يلجأ إليها كلما ضاقت به السبل.

    وقال الأستاذ حسن مشيمع أن الصراع الذي يخوضه شعب البحرين صراع حق وقيم ومبادىء سيكون عاقبته النصر الإلهي المحتم، وهذا ما يؤكد عليه القرآن والشواهد والقصص التاريخية. وإن طال الصراع فهو بعين الله الذي لا تضيع عنده الودائع، ومهما تعاظمت التضحيات فالحذر الحذر من الإستعجال وتكرار الأخطاء التاريخية وضياع التضحيات الجسيمة، وحث الأستاذ أبنائه على أن يلتزموا طريق ذات الشوكة، وأن لا ييأسوا ولا تخدعنهم وساوس الشيطان أو أراجيف المبطلين، وفي نفس السياق قال الأستاذ المشيمع بأن مستقبل البحرين لا تقرره الدول الاخرى مهما كبر حجمها وقوتها، ومصير الشعب لا يتعلق بالأشخاص مهما بلغت مكانتهم فاعرفوا الحق تعرفوا أهله، واثبتوا على القيم والمبادىء والأهداف التي قدمتم لها الغالي والنفيس، وسوف ترون النصر حقيقة وليس شعارا ( وَيَوْمَئِذٍ يَفْرَحُ الْمُؤْمِنُونَ بِنَصْرِ اللَّهِ يَنصُرُ مَن يَشَاء وَهُوَ الْعَزِيزُ الرَّحِيمُ. وَعْدَ اللَّهِ لا يُخْلِفُ اللَّهُ وَعْدَهُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لا يَعْلَمُونَ. يَعْلَمُونَ ظَاهِرًا مِّنَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ عَنِ الآخِرَةِ هُمْ غَافِلُونَ).

    وكان الأستاذ حسن مشيمع يؤكد على أنه خادم لشعبه ولا يريد إلا وجه الله ورضاه مبديا خجله أمام التضحيات وهو يشد على عضد الأحرار ليثبتوا ويصمدوا وأن لا يهنو ولا يحزنوا، باعثا كل كلمات الحب والعشق والحنين لكل أبنائه وبالخصوص عوائل الشهداء والجرحى والأسرى و المطاردين و المهجرين، وقد كان يقول أنه يشعر بالخجل الدائم ويتقزم لصمود الأحرار والحرائر، ودائم الدعاء والتضرع بأن يحفظ الله الثورة وأبنائها، ويثبت الجميع على الدرب ويرنا الحق حقا فنتبعه ويرنا الباطل باطلا فنتجنبه.
    وقد اختتم الأستاذ حديثه قائلا وكما كنت أقول وأكرر "عيشوا الأمل لتصلوا للغاية .. عيشوا الأمل"

    الأمين العام لحركة الحريات و الديموقراطية (حق)
    الأستاذ حسن مشيمع
    28 يناير 2013مشاهدة المزيد
    [IMG]45490_333528220086467_966368024_n.jpg[/IMG]

  7. #7
    عضو فعَّال
    تاريخ التسجيل
    Feb 2006
    المشاركات
    438

    افتراضي


  8. #8
    عضو فعَّال
    تاريخ التسجيل
    Apr 2012
    المشاركات
    177

    افتراضي

    لماذا كل قيادة كتبت رسالة منفرده بشأن الحوار الم يكونوا بيانات موحده هل انقسموا او فيه تطور واجتهادات من عوائل الرموز في اصدار بيانات ؟
    الاستاذ الخواجة رمز الصمود تراجع وكتب مبادرة وبعد ذلك كتب رسالة عن الحوار بشكل منفرد يؤكد فيها على الحوار لكن بشروط
    الرموز هؤلاء مكانهم خارج السجن ليكونوا ضد الثورة المضاده

    فرج الله عن الرموز ونتسائل عن بيان موحد

  9. #9
    حبيب الملتقى
    تاريخ التسجيل
    Apr 2012
    المشاركات
    10,136

    افتراضي




    أبا هيثم .. أيها الأب الحنون .. يا من صقلته التجارب وأوجعته السنون

    يا أبانا ,, لك الحب والعشق والولاء لمبادئك ونهجك الإسلامي الأصيل أنت وأخيك أستاذ البصيرة

    على دربكم سائرون أيها الصابرون الثابتون على طريق ذات الشوكة

    هذه أدبياتكم لم تغيّرها آلام السياط ولا خداع الذئاب البشرية

    فرّج الله عنكم وعن قادة الثورة والمعارضة وأهلك أعدائكم من آل خليفة وآل سعود ومعاونيهم ومريديهم


  10. #10
    حبيب الملتقى
    تاريخ التسجيل
    Apr 2012
    المشاركات
    10,136

    افتراضي




    أبا هيثم .. أيها الأب الحنون .. يا من صقلته التجارب وأوجعته السنون

    يا أبانا ,, لك الحب والعشق والولاء لمبادئك ونهجك الإسلامي الأصيل أنت وأخيك أستاذ البصيرة

    على دربكم سائرون أيها الصابرون الثابتون على طريق ذات الشوكة

    هذه أدبياتكم لم تغيّرها آلام السياط ولا خداع الذئاب البشرية

    فرّج الله عنكم وعن قادة الثورة والمعارضة وأهلك أعدائكم من آل خليفة وآل سعود ومعاونيهم ومريديهم


  11. #11
    صديق الملتقى
    تاريخ التسجيل
    May 2012
    المشاركات
    1,477

    افتراضي

    أبا هيثم

    أشهد أنك رجلا لا كالرجال - أنت الصادق في هذا الشعب - صادق شعب البحرين.

    أنت طود و بطل هصور - تستحي منك الأبطال.

    أنت مفخرة - يفتخر بها شعب البحرين

    لعن الله أمة ظلمتك و سجنتك و غيبتك و عذبتك رغم مرضك و رغم ضعف بدنك و شيخوختك. لا أقر الله لهم عين و لا أهدء لهم بال، و انتقم الله منهم عاجلا.

  12. #12
    حبيب الملتقى
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    10,713

    افتراضي

    فرج الله عنكم بحق محمد وآل محمد

  13. #13
    عضو فعَّال
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    المشاركات
    198

    32 مشيمع ما يسمى بـ"الحوار" لا يعنيه بشي وهو محكوم بالفشل قبل الإعلان عنه

    مشيمع: ما يسمى بـ"الحوار" محكوم بالفشل... وإقصاء القيادات في السجن لن يأتي أكله




    صوت المنامة - خاص
    أكد الأمين العام لحركة "حق" حسن مشيمع أن ما يسمى بـ"الحوار" لا يعنيه بشي وهو محكوم بالفشل قبل الإعلان عنه، وكما فشل "الحوار" السابق فإن الحالي ينتظر نفس المصير.
    وأضاف في بيان له اليوم أن النظام لم يعترف بالشعب في يوم من الأيام ولا بقياداته، وأنه والقيادات المسجونة وبعد ما تعرضوا له من تعذيب وتنكيل بشع ووحشي؛ فإن النظام يريد من خلال عملية "الحوار" إقصائهم وإستخدامهم كورقة مساومة وهو الأمر الذي يرفضه ولن يقبل به، وأن إقصاء قادة الثورة القابعين خلف السجون وتغييبهم وتحجيم دورهم في الشارع لن يأتي أكله.
    وقال: "طالما بقت السجون تعج بالأسرى والقيادات الوطنية فإن أي قوة في الأرض لن تستطيع خداع الشعب والإلتفاف على الثورة وأهدافها عبر ما يسمى بـ"الحوار"، مضيفا أن الشواهد التاريخية والتجربة المريرة مع النظام أثبتت عدم جدوى "الحوار"، وان المحطات التي تفاوض الحكم فيها مع القيادات الوطنية؛ لم تكن إلا مكائد ووعود زائفة بالإصلاح يضطر النظام أن يلجأ إليها كلما ضاقت به السبل.
    وقال مشيمع أن الصراع الذي يخوضه شعب البحرين صراع حق وقيم ومبادىء سيكون عاقبته النصر الإلهي المحتم، وهذا ما يؤكد عليه القرآن والشواهد والقصص التاريخية. وإن طال الصراع فهو بعين الله الذي لا تضيع عنده الودائع، ومهما تعاظمت التضحيات فالحذر الحذر من الإستعجال وتكرار الأخطاء التاريخية وضياع التضحيات الجسيمة.
    وأكد مشيمع أن مستقبل البحرين لا تقرره الدول الاخرى مهما كبر حجمها وقوتها، ومصير الشعب لا يتعلق بالأشخاص مهما بلغت مكانتهم.
    وإعتبر الأمين العام لحركة "حق" أن تثبيت الأحكام بالسجن المؤبد ظالمة وعدوانية ولن تفت من عضده ولن تكسر من إرادته، وإنه كسجين رأي لن يسلبه السجن هذا الحق وإن خالفت أرائه مزاج النظام الحاكم وهواه.
    وأضاف المشيمع أنه وبعد هذا العمر والتجربة الطويلة في حياته لا يريد من الدنيا شيئا سوى رضا الله وخدمة الناس، حتى لو قدر له بذلك أن يخرج من الأسر إلى القبر، وإنه ينظر إلى السجن كفرصة للتقرب إلى الله عز وجل ولتطهير النفس والقلب من الشوائب والأدران، وأن سجنه ليس حسرة عليه كما أراد له النظام، سوى فراق أبنائه من الشعب الذي يتوق لهم ويتمنى لو يشاركهم ويقود معهم هذه الثورة المجيدة وأن يتشرف بخدمتهم غير أنه صابر محتسب.


    المصدر

  14. #14
    عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    المشاركات
    31

    افتراضي

    نرجوا من الادارة تثبيت الموضوع

  15. #15
    صديق الملتقى الصورة الرمزية عرين الأسد
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    1,102

    افتراضي


    منذ يومين فقط ورداً على تواجد الأمين العام لجمعية الوفاق في عاصمة الضباب لندن ، بينت ما طالب به السفير البريطاني في المنامة (( إيان ليندسي )) منذ عام تقريباً من حكومة العتوب القطرية المحتلة لبلدنا والمستعمرة لشعبنا والناهبة لثرواتنا والمرتكبة جرائم حرب ضد الإنسانية بحق وطننا السليب ، بتقديم بادرة حسن نية من هذا النظام الساقط للشرعية إلى المعارضة عبر :

    1- الإفراج عن المعتقلين السياسيين
    2- تخفيف الأحكام ضد المحكومين
    3- إرجاع المفصولين
    4- إلغاء الأحكام العسكرية
    5- إعادة بناء المساجد التي تم تهديمها خلال الأزمة !!؟؟

    وقد مر زمن طويل على المطالب الخمسة للسفير البريطاني لحكومة العتوب المحتلة لبلدنا، من أجل تقديم بادرة حسن نية لفتح باب الحوار وهي مطالب أقل ما يقال عنها مقبلات لفتح باب الثقة المعدومة مع هذا النظام المجرم، بيد أن العجب كل العجب بأن تلك المطالب أصبحت في وجهة نظر ما تسمي نفسها ظلماً وجوراً وبهتاناً بالمعارضة السياسية وهي في الحقيقة والواقع بوق من أبواق النظام الساقط يستغلها ويستغفلها في تخدير الهمج الرعاع من أتباعها بالوعود الكاذبة التي سرعان ما تتحول إلى سراب بمرور الوقت، ذلك ليس لأن ذاكرتهم سريعة النسيان، بل لأنهم بلا ذاكرة بالأصل، وعواطفهم الرقيقة الرقراقة ومشاعرهم الدافئة الهامسة الحالمة الساكنة الهائمة هي من تتحكم في سيرتهم ومسيرهم ونهجهم وأهدافهم ورؤاهم وغاياتهم وكل مناحي توجهاتهم.

    فمع مرور الوقت أصبحت تلك المطالب إلى (( أهداف إستراتيجية )) مضافاً لها بعض التفاهات التي لا يحس بها التافهون حقاً، مما يدلل على أننا نعيش في بلد الغرائب والعجائب ، فعجبي كيف يعارضون وعجبي كيف يحاورون !!!؟؟

    لقد نسوا أو تناسوا أو يتناسوا (( بمعنى أنهم يغضون الطرف )) عن قضيتنا الأولى المتمثلة في حق تقرير المصير ومعالجة دستور المنحة بالإضافة إلى مرتكزات وهم المملكة الدستورية التي كانوا ينادون بها من خلال فصل السلطات وحاكمية الشعب وبرلمان كامل الصلاحية وصوت لكل مواطن وغيرها من الآمال والأحلام والتمنيات وعلى رأسها بأن الملك يملك ولا يحكم وغيرها من أحلام اليقضة التي يصعب تحقيقها في ضل تسلط العصابة الحاكمة، وراحوا يبحثون عن قشور المطالب بحكومة مناصفة بينهم وبين النظام بعد أن كانوا يطالبون بمملكة دستورية على نمط السويد والنرويج !!!؟؟؟

    لم أرى في حياتي شعب يغلبه السذج من القوم كما هو الحال مع أبناء شعبنا الحبيب، فرغم كل التجارب التي عاشها مع هؤلاء العتوب المستعمرين لبلدنا والمحتلين لشعبنا، ألا أننا لم نتعلم الدروس ولم نستخلص العبر من الثورات السابقة كثورة عام 1923م وثورة الغواصين عام 1932 وما لحقها في الأربعينات والخمسينات والسبعينات والتسعينات من القرن الماضي !!؟؟

    أقولها بصراحة وبقلب مفجوع بأنه لا سمح الله لو وئدت هذه الثورة فإن الأجيال القادمة سيتم سحقها وستذوق الذل والهوان والإستعباد والإستحقار والتهميش وطمس هويتها الثقافية والإجتماعية والعقدية من هؤلاء الغزات المحتلين ولا عزاء لمن باعوا الوطن في سوق النخاسة الخليفية غير اللعن وهم في قبورهم .



الصفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

معلومات عن الموضوع

الأعضاء الذين يتصفحون هذا المواضوع

هناك الآن 1 أعضاء يتصفحون هذا الموضوع. (0 أعضاء 1 زائرين)

دالات هذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

تعليمات المشاركة

  • لا تستطيع نشر مواضيع جديدة
  • لا تستطيعنشر ردود
  • لا تستطيع إرفاق المرفقات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •