مر و الرموز القادة لا يزالون في قبضة السجان الخليفي|| الوصلة الغير مغلقة للموقع هي bahrainonline.petrix.net

الصفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
عرض النتائج 1 إلى 15 من 33

الموضوع: هل كان النبي محمد (ص) وآله يجيد القراءة والكتابة؟؟مستعجل

  1. #1

    افتراضي هل كان النبي محمد (ص) وآله يجيد القراءة والكتابة؟؟مستعجل

    سلام من الله عليكم ورحمة وبركات

    هل كان نبينا محمد (ص) يستطيع القراءة والكتابة في أيام نبوته ,أم أنه لا يقرأ ولا يكتب مثل ما تذكر لنا كثير من الروايات؟؟

    ما معنى الآية التي تقول (فئامنوا بالله ورسوله النبي الأمي).فما معنى الأمي في هذه الآية؟؟أعتقد أن الآية في سورة الأعراف ورقم الآية (157).


    ناقشت البارحة مع بعض الأحبة هذين السؤالين فلم نتفق على كون النبي يقرأ ويكتب أم لا , وقام كل منا في نقل الروايات التي سمعها من الخطباء وقرأها من الكتب,ولكن المسألة لم تحسم بعد ولم نحصل على الإجابة الوافية , فأرجوا منكم يا أخوة يا كرام أن تقوموا بتنويري بنوركم الفياض عن هذه المسألة.

    المسألة الأخرى بخصوص معنى كلمة الأمي , فأيظا لم نجد الإجابة الوافية والدقيقة , وقمنا بالرجوع الى كتاب تفسير القرآن والمعجم الوسيط , فكان معنى الأمي في اللغة هو الذي لا يقرأ ولا يكتب , وأما بخصوص كتاب تفسير القرآن , فكان المعنى على ما أتذكر هو (إمارات نبوته)فهو غير واضح ولم نستطع فهمه , فهلا ساعدتموني في هذه المسألة أيظا.

    أنتظر الإجابة بسرعة يا كرام فلا تخيبوا ظني بكم


    ولكم حبي وتحياتي

    زهراءُ يا لطف اللـطيف تحنناً ... يـا رحـمةَ الرحمنِ شـعلة داري
    أهـلاً بطـلّتكِ البـهيجة ابنتي ... هاكِ عيوني يـا عيـون عـذاري

  2. #2

    11 ظنك في محله

    كنت اظن سابقاً ان الرسول (ص) لا يقرأ او يكتب كما علمتنا مناهج السنه .. ولكن حتى وقت قريب في زيارة الشيخ عبدالحميد المهاجر .. اخبرنا ان ذلك كلام خاطئ ..
    لان الرسول (ص) يعرف القراءة والكتابة وأما الآية السابقه التي ذكرتها فمقصود من "الامي " ليس انه لا يقرأ ولا يكتب .. إنما يقصد انه امي نسبة الى " ام القرى " مكه ..

    وذكر الشيخ عبدالحميد ايضاً عن تفسير الآية الكريمه ، لا اذكرها ولكن كانت بما معنى .. فإكتتبها فهي تملى عليه بكرة واصيلا .. (عذراً لاني لا احفظ الآية )
    فيقول الشيخ كيف يدعي كفار مكة ان هناك من يملي على الرسول (ص) الآيات وهو يكتبها .. وهم يعلمون ان الرسول لا يعرف القراءة والكتابة !
    الحقيقه ان الرسول يعرف القراءه والكتابة لذلك لم يجد الكفار حرج حينما ادعوا انه الرسول يكتبها من قبل شخص يملي عليه .

    وانا الآن مقتنعه ان الرسول (ص) يقرأ ويكتب .. والذي زاد في إقتناعي انه كيف نقول ان الرسول (ص) هو مدينة العلم كما يقول عن نفسه " أنا مدينة العلم وعلي بابها " وجامع علم الاولين والآخرين .. وهو لا يعرف علم الكتابة والقراءة !!
    إذن علم الرسول بذلك ناقص .. وهذا طبعاً غير مقبول !

    هذا ما اعرفه .. ارجو ان يفيدك في شيئ

  3. #3

    افتراضي

    اغلب الروايات اشارت لكونه لا يعرف القراءة ولا الكتابه وتدل على ذلك حادثة نزول الوحي جبريل (ع) لأول مرة إذ قال له إقرا فقال النبي (ص) ما أنا بقاريء ( لعدم قدرته على القراءه ) ن وهيايضاإ إحدى دلائل النبوة إذ كان يحفظ ما يوحى إليه وحين كان يلقيه على مسامع الكفار ، كان من المفترض انه قرأه او تم تلقينه وحفظه.

    فأغلب الروايات تشير الى أميته والتي كانت برهانا على نبوته

    أما عن قوله (ص) : " أنا مدينة العلم وعلي بابها " فلا يستدعي أو يستوجب اكتمال علمه بكونه عارف للقراءة والكتابة، إنما هو وحي يوحى إليه.

    كمثال ( أجدادنا اغلبهم لم يكونوا متعلمين أو يفكون الخط فهل تخبطوا في جهلهم أم أن وعيهم وإدراكهم وحفظهم للتجارب والعبر كان عوناً لهم ).

    والله اعلم
    إلهـــي علمك بحالي يغنيك عن سؤالي
    ( كـهـيـعـص حـمـعـسـق)

  4. #4

    افتراضي

    ان لم يكن يعرف الا يحتاج الى غيره ليعلمه
    ولو علمه غيره لاصبح ذو فضل على الرسول ؟؟؟

  5. #5

    افتراضي

    هل هناك موقف ذكر فيه ان الرسول ( ص ) كان يقرأ او كان يكتب ؟
    إلهـــي علمك بحالي يغنيك عن سؤالي
    ( كـهـيـعـص حـمـعـسـق)

  6. #6
    صديق الملتقى الصورة الرمزية كحيلان
    تاريخ التسجيل
    May 2001
    الدولة
    مملكة البحرين
    المشاركات
    2,980

    افتراضي

    نعم سؤال وجيه..

    قال له جبريل (إقرأ)..

    إذن هو أمر بالقراءة ، عندما قال ما أنا بقارئ (يعني انه لا يعرف القراءة فضلاً عن الكتابة)..

    لأن جبريل لم تكن معه أقلام ولا كراريس..

    كما انه لا يوجد موقف واحد دل على انه كتب حرفاً واحداً ، بل كان يملي على الكتبة فيكتبون..

    تحياتي
    (سيهزم الجمع ويولون الأدبار)

    صدق الله العظيم

    اللهم منزل الكتاب ومجري السحاب ويا سريع الحساب ويا هازم الأحزاب أهزم أحزاب الباطل يا رب العالمين اللهم عليك بالنصارى واليهود والصهاينة وعملائهم المحاربين للإسلام والمسلمين اللهم أهزمهم وزلزلهم , اللهم أقذف الرعب في قلوبهم , اللهم فرق جمعهم اللهم شتت شملهم , اللهم خالف بين آرائهم , اللهم أجعل بأسهم بينهم اللهم أرنا بهم عجائب قدرتك , يا قوي يا قادر اللهم أذل الدول الكافرة المحاربة للإسلام والمسلمين , اللهم أرسل عليهم الرياح العاتيات, والأعاصير الفتاكة , والقوارع المدمرة والأمراض المتنوعة , اللهم أشغلهم بأنفسهم عن المؤمنين اللهم لا تجعل لهم على مؤمن يدا وعلى المؤمنين سبيلا اللهم أتبعهم بأصحاب الفيل وأجعل كيدهم في تضليل اللهم أرسل عليهم طيراً أبابيل , ترميهم بحجارة من سجيل اللهم خذهم بالصيحة وأرسل عليهم حاصبا اللهم صب عليهم العذاب صبا , اللهم أخسف بهم الأرض وأنزل عليهم كسفاً من السماء اللهم أقلب البحر عليهم نارا ، والجو شهباً وإعصارا اللهم أسقط طائراتهم ، اللهم دمر مدمرا تهم ، وأجعل قوتهم عليهم دمارا يا ذا الجلال والإكرام يا حي يا قيوم اللهم أن بالمسلمين من الجهد والضنك والضيق والظلم مالا نشكوه إلا إليك لا اله إلا الله العظيم الحليم , لا اله إلا الله رب العرش الكريم لا اله إلا الله رب السموات ورب الأرض ورب العرش العظيم اللهم صلي على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه وسلم

  7. #7
    عضو فعَّال الصورة الرمزية boadnan
    تاريخ التسجيل
    Nov 2002
    الدولة
    بربوره
    المشاركات
    144

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    ان الرسول الاعظم لم يكن يعرف القراء ولا الكتابه وهناك ايه في القران الكريم لا اذكر النص وانشاء الله سوف احضر النص الايه وهي تقول ان الرسول لم يكن يخط ولا يعرف الخط بيمينه اذا لا ارتاب المبطلوان



    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته



    اخوكم ابو عدنان
    قال أمير المومنين عليه السلام::: من نصب نفسه للناس أماما فليبدا بتعليم نفسه قبل تعليم غيره وليكن تأديبه بسيرته قبل تأديبه بلسانه ومعلم نفسه ومؤدبها أحق بالأجلأل من معلم الناس ومؤدبهم وقال من أستبد برايه هلك ومن شاور الرجال شاركها في عقولها وقال ما أختلفت دعوتان ألا كانت احداهما ضلالة

  8. #8

    افتراضي

    بسمه تعالى

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    1. النبي الأمي نسبة إلى أم القرى وهي مكة ، فكما نقول النبي الهاشمي نسبة إلى هاشم والمكي نسبة إلى مكة والمدني نسبة إلى المدينة كذلك يقال الأمي ، ولو كان غير ذلك لكانة تلك الصفة منقصة في حق الرسول الأعظم صلوات الله عليه وآله والعياذ بالله ، إذ كان في مكة من يجيد القراءة والكتابة ، وكان أولئك من أصحاب الفضل والمكانة للقراءة والكتابة عند أهل قريش .

    2. في اللغة العربية التشبيهات والكناية والمجاز المرسل وغير المرسل وجميل اللفظ وقبيحه ، ومن جميل اللفظ عند أهل اللغة وهم قريش أن ينسبوا إلى حيث قبائلهم أو أقوامهم أو صفاتهم الحسنة لا البغيضة أو السيئة ، ولو كان لفظ أمي غير النسبة إلى أم القرى أي بمعنى من لا يعرف القراءة والكتابة لكانة مذمومة في القول ومن قبيح الألقاب ، إذ لا يوجد من يفتخر بصفة الأمية بمعناها اللغوي ، فمن الأولى أن لا يكون فيها فخر للرسول الأعظم صلوات الله عليه وآله ، ولكن لعدم ثبوت معنى القراءة الكتابة في اللفظ المستخدم ، فكان هذا اللقب من المدائح للنبي لكونه ينتمي إلى أم القرى أباً عن جد منذ عهد النبي إسماعيل عليه وعلى نبينا وآله أفضل الصلاة وأتم التسليم .

    3. كان رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم لا يأمر أحداً بفعل لايقوم هو به ، وقد أمر الناس بتعلم القراءة والكتابة ، فمن الأولى أن يكون عالماً بهما إذ أن النبي لا يأمر الناس بما لا يأتي أو يستطيع الإتيان به ، وفي ذلك أمثلة كثيرة لا تعد ولا تحصى .

    4. القراءة الكتابة من لوازم العلم إذ لا يتحقق العلم والتعلم بالصورة السليمة دون توافرهما ، لذا كان لزاماً على أعلم الناس وهو سيدنا ونبينا وحبيب قلوبنا محمد صلى الله عليه وآله وسلم أن يكون ملماً بلوازم العلم وإلا كان كما قال الأخ المشرف علي عبدالإمام محتاجاً لغيره في علمه أو ناقصاً عن علم غيره فيكون غيرهه أفضل منه في تلك الصفة ، وهذا يخالف الأفضلية التي نقول بها للنبي الأعظم على جميع الخلائق والموجودات .

    5. أختي العزيزة مروم لا يأتي البرهان على نبوة النبي الأعظم من أميته ففي ذلك منقصة لا مفخرة ، فالقرآن يتحدى أبلغ العرب ممن يعرف القراءة والكتابة أن يأتوا بسورة أو بعشر سور مثل القرآن مفتريات وهنا يكمن البرهان الإعجازي ، أن الكلام فوق مستوى البشر لا يستطيع أن يأتي به متعلم أو غير متعلم .

    6. أما بالنسبة إلى سورة العلق ونزول جبرائيل على النبي صلوات الله عليه وآله وقول جبرائيل : إقرأ ، ورفض النبي لها ثلاثاً حتى أتم جبرائيل الآية "إقرأ باسم ربك الذي خلق ، خلق الإنسان من علق" ، فيجيب عليها الأخ الكريم كحيلان إذ يقول ، لم يكن جبرائيل يحمل قراطيساً وأقلاماً ، فما الذي كان موجوداً ليقرأه النبي ؟

    ولو نظرنا إلى الكلام الذي يأتي بعد أمر القراءة لفهمنا المعنى ، "أقرأ باسم ربك الذي خلق" وما هو أسم الرب الذي خلق : الله ، وماذا يأتي في مقدم هذه السورة وكل سورة ، البسملة "بسم الله الرحمن الرحيم" أي اسم الرب الذي خلق ، هل وصل المعنى أم أوضح أكثر ؟؟

    الإيضاح : نزل جبرائيل عليه السلام على نبينا عليه وآله أفضل الصلاة والسلام فارتعد منه النبي حين رآه خوفاً من نوره ومطلعه ، فقال له جبرائيل : "بسم الله الرحمن الرحيم " ثم أردف قائلاً : "إقرأ" أي أعد من بعدي ، فرفض النبي لشديد الهلع الذي ألم به ، فأعادها عليه جبرائيل ثانية : "إقرأ" فقال النبي : "ما أنا بقارئ" أي لن أقرأ وليس لا أعرف أن أقرأ . حتى أمها جبرائيل حين قال : "إقرأ باسم ربك الذي خلق" ثم أخذ بوصف الرب والإنسان والعلاقة بينهما ليطمئن قلب النبي صلوات الله عليه وآله . وعلى كل هذا خرج النبي من غار حراء خائفاً وتوجه إلى زوجته السيدة العظيمة خديجة وهو ينتفض رعباً وخوفاً فدثرته فبقي على هذه الحال ثلاثة أيام وهو ما نعرف قصته جميعاً حتى نزل عليه جبرائيل ثانية بقوله تعالى : "يا أيها المدثر ، قم فانذر ، وربك فكبر " إلى آخر السورة .

    7. أما عن قول الأخ العزيز أبو عدنان فأقول : لقد كان هناك كتبة للوحي يكتبون ما يمليه عليهم النبي صلوات الله عليه وآله من جبرائيل عليه السلام ، فلو كان مقصد الكتابة إهانة أو تجريح لمن يعرف الكتابة بالنسبة إلى القرآن أو تحريف له ، لصح على القرآن التحريف لكونه كان يكتب ويحفظ في القراطيس والعياذ بالله ، ولكن يدل هذا على عدم وجود علاقة بين ما قصدته الآية الكريمة التي أشرت لها وبين علم النبي بالقراءة والكتابة ، بل المقصود هو أن لا يستطيع أحد أن يكتب كلاماً أو يخط كلاماً - على نحو الكناية والمجاز - كالقرآن بآياته وسوره ويدل على ذلك الآيات التي أتت في تحدي من يستطيع أن يأتي بشئ بسيط مما أتى به القرآن .

    أعتذر عن الإطالة وأشكركم على هذا الموضوع .

    والسلام .

  9. #9

    افتراضي

    أخي العزيز أبو محمد،
    هناك موقفان احدهما :

    ما عنيته ان عدم معرفة النبي ( ص ) للقراءة والكتابة وإتيانه بما اوحى إليه ربه وإلقائه على أهل مكة، إنما هو دليل نبوة إذ كيف لغير العارف بالقراءة والكتابة أن يأتي بهكذا شيء عظيم.، فلو كان عارفاً لها لربما قالوا بأنه بعض ما خطّه وقد اصاب من الحظ جانباً ولكن لعدم معرفته بالمهارتين لا يمكنهم قول ذلك، سوى أنه ما يبلغ ما أوحي إليه لحفظه له.

    ثانيهما: إن كان عارفا للقراءة والكتابة لم لم يكتب ما اوحي إليه ويلقنه إياه جبرئيل (ع) ؟؟ وأيضاً لم كان يملي الكتبة القرآن، كان من الممكن أن يمدهم بنسخة منه فينسخوها، هو أدق من الإملاء.
    إلهـــي علمك بحالي يغنيك عن سؤالي
    ( كـهـيـعـص حـمـعـسـق)

  10. #10

    افتراضي

    الموقف المذكور بأن جبرئيل ( ع ) قال للنبي ( ص ) إقرأ لا يمكن الإستشهاد به لعدم وضوحه فهو لا يثبت معرفة النبي ( ع ) للقراءة كما أنه لا ينفيها .
    إلهـــي علمك بحالي يغنيك عن سؤالي
    ( كـهـيـعـص حـمـعـسـق)

  11. #11

    افتراضي

    أيضاً لفظ الأمي لا يمكن الاعتماد عليها لإشارتها لكلا المعنيين.
    إلهـــي علمك بحالي يغنيك عن سؤالي
    ( كـهـيـعـص حـمـعـسـق)

  12. #12

    افتراضي استمتعت كثيرا بإفاضاتكم النيرة

    سلام من الله عليكم ورحمة منه تعالى وبركات

    تعددت الرؤى والروايات , وهذا ما حصل بالظبط مع الأخوة الذين ناقشت معهم الموضوع .

    سألت رجل دين يوم أمس عن هذا الخصوص , فكان جوابه بأن الرسول (ص) وآله , لم يكن يجيد القراءة ولا الكتابة, وكانت هذه الجنبة إيجابية وكمالية لنبوته , وذكر لي حديث عن الإمام جعفر بن محمد الصادق (ع) ,للأسف لم أحفظه نصا ولكن معنى الحديث بأن هذه الصفة كانت إيجابية للرسول وحفظ الرسالة , وهذه الصفة تكون سلبية على باقي الناس .


    هل من الممكن مواصلة الحوار لتعم الفائدة على الجميع

    ولكم حبي وتحياتي
    التعديل الأخير تم بواسطة : النفس الزكية بتاريخ 11-01-03 الساعة 05:32 PM

    زهراءُ يا لطف اللـطيف تحنناً ... يـا رحـمةَ الرحمنِ شـعلة داري
    أهـلاً بطـلّتكِ البـهيجة ابنتي ... هاكِ عيوني يـا عيـون عـذاري

  13. #13

    افتراضي

    أخي /أختي النفس الزكية،


    هل من الممكن إفادتنا بإسم رجل الدين ؟!!، شاكرين لك تعاونك
    إلهـــي علمك بحالي يغنيك عن سؤالي
    ( كـهـيـعـص حـمـعـسـق)

  14. #14

    افتراضي رد: ظنك في محله

    النص الأصلي مرسل من قبل زيــنــبــيــه

    وذكر الشيخ عبدالحميد ايضاً عن تفسير الآية الكريمه ، لا اذكرها ولكن كانت بما معنى .. فإكتتبها فهي تملى عليه بكرة واصيلا .. (عذراً لاني لا احفظ الآية )
    اعتقد بأن هناك فرق بين ( فاكتبها ) و( فإكتتبها ) لغوياً.
    إلهـــي علمك بحالي يغنيك عن سؤالي
    ( كـهـيـعـص حـمـعـسـق)

  15. #15

    افتراضي

    بسمه تعالى

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    أختي العزيزة مروم ... في البداية أطرح عليك سؤالاً وأعتقد أنك لن تختلفي معي في إجابته ، هل كان النبي أبلغ أهل زمانه وأعلمهم وأفصحهم أم لا ؟

    فإن كان الجواب لا ففي ذلك ريب بقدرات النبي ومكانته وسمو عقله وقلبه عن غيره من الخلائق وذلك مما يوجب وهن المقام الأعلى للنبي الأعظم صلوات الله عليه وآله .

    وإن كان الجواب بنعم فأقول :

    قلت مسبقاً :

    ما عنيته ان عدم معرفة النبي ( ص ) للقراءة والكتابة وإتيانه بما اوحى إليه ربه وإلقائه على أهل مكة، إنما هو دليل نبوة إذ كيف لغير العارف بالقراءة والكتابة أن يأتي بهكذا شيء عظيم.، فلو كان عارفاً لها لربما قالوا بأنه بعض ما خطّه وقد اصاب من الحظ جانباً ولكن لعدم معرفته بالمهارتين لا يمكنهم قول ذلك، سوى أنه ما يبلغ ما أوحي إليه لحفظه له.
    لا توجد علاقة بأي شكل من الأشكال في كونه صلوات الله عليه وآله عارفاً للقراءة والكتابة لكي يكون هناك إعجاز إضافي في القرآن ، وعلى سبيل المثال لو لم يكن النبي من أهل اللغة وأتى بإعجاز لغوي لكان ذلك إعجازاً ، ولكنه بليغ من أهل قريش ، فهو لم يأت بكتاب في يده ، ولا بقلم وقرطاس لكي يكون في كتابته من عدمها جدوى وفائدة تذكر . فحتى لو أتى نوفل بن ورقة المعروف بتدينه للمسيحية في زمن الجاهلية والعارف للقراءة والكتابة بآية وآيات مما جاء في القرآن لكان ذلك إعجازاً لا يقل ولا يزيد شأناً في قوته . فليس هناك أي ربط بين معرفة القراءة والكتابة وتبليغ القرآن الذي كان ينزل على قلب النبي . هذا أولاً .

    ثانياً : نعم لم يكن النبي يخط القرآن بيده أثناء نزول الوحي بل كان هناك كتبة يكتبون ما يملي عليهم الرسول ، وما ذلك إلا لكون الرسول غارقاً في استقبال الوحي الذي حين نزل عليه وهو على ناقته بركت الناقة من من قوة الوحي على الرسول الأعظم صلوات الله عليه وآله وسلم . فكيف يكتب وهو في عالم بين العوالم ، فكان يقرأ وهم يكتبون لذا قال عز وجل فاكتتبه .

    ثالثاً : لا توجد معايير مزدوجة في تقييم الرسول عن قية الناس ، فما هو إلا بشر مثلهم يوحى إليه ، فأي صفة تعتبر منقصة في حق البشر ، تعتبر منقصة في حق الأنبياء عليهم وعلى سيدهم نبينا محمد وآله أفضل الصلاة والسلام .

    رابعاً : لا توجد فوارق في الإملاء آنذاك وكتاب الله محفوظ ومعصوم من قبل الله عز وجل . فكتابة النبي له وهو حافظ لكتاب الله عن ظهر قلب كاملاً حين نزل عليه في ليلة القدر ، ومجزءاً للناس كي يتعلموه ، أو أن يكتبه الكتبة لا تجعل من ذلك أمراً فارقاً ذو أدنى أهمية إطلاقاً .

    خامساً : ما يوثقه البعض من روايات واردة عن أهل البيت صلوات الله وسلامه عليهم هو مصدر عدم توثيق لدى غيرهم ، وهذا فن الفقهاء الذين يختلفون على صحة هذا الحديث أو ذاك . كذلك أضيف أن هناك روايات وأحاديث في الكثير من الكتب لا تتناسب وأبسط مبادئ التفكير كرواية لدى الصدوق رحمة الله عليه بأن الأرض محمولة على قرن ثور ينقلها من القرن إلى الآخر فتتغير فصول السنة ، فهل كل ما يوجد من روايات وأحاديث صحيحة ؟؟؟ أبداً فهي خاضعة للبحث والكشف من قبل الفقهاء المتخصصين .

    سادساً : أعيد ما قلت مسبقاً بوجود تلازم بين العلم وبين القراءة والكتابة في عرق العقلاء ، أي ان القراءة والكتابة ضرورة يجب تحقيقها للحصول على العلم .

    سابعاً : الإعجاز أزلاً وآخراً لله عز وجل لا للنبي محمد صلوات الله عليه وآله ، فهو واسطة بيننا وبين الله سبحانه وتعالى وله المقام الرفيع دون الخلق لأفضليته في كل شئ على باقي الخلائق .

    بلغ العلا بكماله
    كشف الدجى بجماله
    حسنت جميع خصاله
    صلوا عليه وآله

    والسلام .

الصفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

معلومات عن الموضوع

الأعضاء الذين يتصفحون هذا المواضوع

هناك الآن 1 أعضاء يتصفحون هذا الموضوع. (0 أعضاء 1 زائرين)

المفضلات

المفضلات

تعليمات المشاركة

  • لا تستطيع نشر مواضيع جديدة
  • لا تستطيعنشر ردود
  • لا تستطيع إرفاق المرفقات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •