بسم الله الرحمن الرحيم

قم المقدسة : منزل الشيخ عبد الله الصالح نائب أمين عام جمعية العمل الإسلامي ( أمل ) .

بدعوة من مضيف الإمام الحسن المجتبى عليه السلام في قم المقدسة أُقيم مجلس تأبيني للشهيد المجاهد السيد علي الموسوي عصر يوم الأربعاء الموافق 26 فبراير 2014 .






فقرة القرآن الكريم :








الكلمة الأولى للشيخ عبد الله الصالح نائب أمين عام جمعية العمل الإسلامي : حول الشهادة وعظمتها والمختصون بها، والشهيد السيد علي الموسوي أحدهم..

الشهيد السيد علي احمد الموسوي كان يستحق الشهادة فأنعم الله بها عليه..











ممثل تيار الوفاء الإسلامي السيد مرتضى السندي مشاركاً بكلمة في تأبين الشهيد القائد السيد علي الموسوي :
كان الشهيد مثال الأخلاق والجد والمثابرة، وكان حريصا على كل الشباب في الخارج، وكان متواضعا جدا وعندما تلتقيه تشعر انك تعرفه منذ زمن بعيد وانه صديق وأخ عزيز حتى لو كان ذلك اللقاء هو اللقاء الأول بينكما..















سماحة الشيخ ميرزا رمضان عالم دين مقيم في قم محكوم بـ 25 سنة في قضية جيش الإمام عج:
الشيخ ميرزا رمضان : كان الشهيد دائم التأكيد على ثوابت الثورة وأن لا يكون هنالك تشويه وحرف لأهدافها عما رسمت إليه، وهو كان يقول اطمئنوا ما دمت موجوداً في قناة العالم وبتواصلي مع القنوات الأخرى أنا ملتفت لتسيير الحركة الاعلامية لما يراد أن تكون إليه..
وكان على مستوى كبير من تحمل المسؤلية..











الناشط السياسي الأستاذ عبدالإله الماحوزي:: كان الشهيد يتميز بالاخلاق العالية والاخلاص والتفاني، لم تكن لدى السيد الشهيد أي عقدة أن يعمل مع أيا كان أو حزب أو تيار أو جهة معينة وكان مستعداً للعمل مع أي شخص لأجل البحرين، هذه صفات لا تكون إلا في الأشخاص الكبار..













ثم ارتقى المنبر سماحة السيد مصطفى الحسيني، وبدأه بذكر الامام الحسين عليه السلام، وختام المجلس عن السيدة زينب عليها السلام، وكان الحديث حول الدنيا وطبيعتها وغدرها وقيمتها في الحياة، ذاكرا بعض مناقب وسجايا الشهيد السيد علي الموسوي وإجرام النظام الخليفي ضد أبناء شعب البحرين .