24 - صحة

لا يمر شهر دون أن تظهر دراسة جديدة تعالج مخاطر استخدام الهواتف المحمولة والذكية على الصحة، سواء كانت تقول بوجود هذه المخاطر أو تنفيها. ويغلب على الدراسات التي تنفي هذه المخاطر أن تكون ممولة من شركات الهاتف نفسها.

من الموضوعات التي أثيرت عن استخدام الهواتف المحمولة وخاصة الذكية العلاقة المحتملة بين استخدامها وبين أورام الدماغ، ولاتزال نتائج الدراسات غير حاسمة لكن الشكوك مستمرة.

هناك أبحاث أخرى تربط بين إشعاع الهاتف واضطرابات النوم، وكذلك بين الإشعاع وتغيرات سلوك الأطفال. أو بين انخفاض عدد الحيوانات المنوية لدى الرجال وحملهم الهاتف في الجيب الأمامي. هذه الدراسات صغيرة ويصعب تعميم نتائجها، لكن المؤكد أن إشعاع الهاتف يثير شكوكاً كثيرة حول مخاطره الصحية.

إليك بعض النصائح لتقليل هذه المخاطر:
* استعمال سماعة الهاتف أو مكبر الصوت لإبقاء مسافة آمنة بين الهاتف وبين الدماغ.
* عند الاتصال استمع لأربع رنات فقط أو لا تتم المكالمة، لأن استمرار الإشارة يزيد ترددات الإشعاع.
* قلل وقت المكالمات واعتمد على الرسائل النصية.
* إذا قمت بوضع الهاتف في جيبك ضع جانب لوحة المفاتيح مواجهاً لجسمك لأن الإشعاع ينبعث أكثر من الجزء الخلفي.

إلى جانب تأثيرات الإشعاع إليك ما تم تأكيده علمياً حتى الآن بعد أبحاث متعددة ومؤكدة بشأن تأثير الهواتف المحمولة والذكية على صحة الإنسان، وما يمكن أن تفعله لتقليل المخاطر:

تقليل التركيز. نتيجة تفقد الرسائل الإليكترونية والنصية، ومتابعة الأخبار، ورؤية معلومات جديدة، وغير ذلك من الاستخدامات تزيد عدم التركيز كلما زادت. عليك تحديد أوقات معينة في الصباح أو الظهيرة واخرى في المساء لتفقد هذه المعلومات، والمواظبة على التمارين الرياضية.

نقل الأمراض. وجدت الدراسات أن 20 إلى 30 بالمائة من الفيروسات والجراثيم التي تتجمع على سطح الشاشة تنتقل إلى الأصابع، وتستغرق رحلة قصيرة جداً حتى تصل إلى الفم والعينين ومنها إلى داخل الجسم. عليك بمسح الشاشة بمواد التنظيف المخصصة لذلك والتي تتضمن كلوركس، وتجنب البكاء أو مسح العينين عند كتابة الرسائل النصية.

الإضرار بالعينين. من المؤكد أن الاستخدام المتزايد للهواتف والشاشات يضر العينين، فهو يزيد جفاف العين والإجهاد، ويسبب الصداع وعدم وضوح الرؤية. عليك تكبير الخط وإبقاء مسافة لا تقل عن 40 سم بين العينين والشاشة.

الإجهاد. لقد قمت بشراء هاتف ذكي لتكون على اتصال دائم، لكنه يسبب لك الإجهاد. عليك بقطع الاتصال لمدة ساعة يومياً، ثم زيادتها لساعتين أو ثلاث بالتدريج، وستشعر بالراحة والتوازن.

منقول :
http://www.24.ae