بسم الله الرحمن الرحيم
رسالة الملتقى الوطني وضوابطه العامة

منذ تأسيس ملتقى البحرين في نهاية التسعينيات كان الهدف من إنشاء أول منتدى إلكتروني في البحرين هو إتاحة المجال للناس من أجل التعبير عن أرائهم بكل حرية شريطة الإحترام. و لقد نجح مؤسسوا الملتقى و على رأسهم المؤسس الغائب الأستاذ علي عبد الإمام في تحقيق ذلك، إذ ساعد هذا الملتقى الإلكتروني على بلورة الفكر السياسي في البحرين متحدياً الصحافة التقليدية التي كانت و لا زالت تحت مقص رقيب السلطة الخليفية, كما لعب الملتقى دورا مهما في إثراء الساحة السياسية والإجتماعية والفكرية بالمساهمات النقدية البناءة واحتضان كثير من القضايا المساندة لمختلف الملفات التي تشغل الرأي العام ونصرة للمظلومين من شعبنا، و نال مؤسسوه في المقابل ما نالهم من الملاحقة الأمنية و التعرض إلى الإعتقال و التنكيل من قبل النظام الخليفي و ذلك كله بسبب سعي المؤسسين لحمل راية الحرية و العدالة لأبناء البلد.

و لما كان ال١٤ من فبراير ٢٠١١ موعداً لثورة طال انتظارها آلت الإدارة الحالية على نفسها وفاء لعهدها الذي قد قطعته على نفسها بتحقيق الأهداف التي سعى إليها المؤسسون بالمشاركة في صنع هذا التاريخ المجيد و المساهمة في الدعوة والتحشيد والترويج ليوم الغضب العارم و ذلك من خلال القيام بالدعم الإعلامي والتنسيق في جوانب عديدة ( ليس الوقت مناسب لسرد التفاصيل) و الأهم من ذلك فتح مساحة من الحرية ساعدت على مناقشة بعض الأفكار و تطبيقها على أرض الواقع تحت الشعار الذي صاغه المؤسسون الحرية مكفولة شريط الإحترام.

إن الفهم الخاطئ لهذا الشعار يهدد اليوم بالتسبب بقمع الحرية و تقليص مجالها و ذلك لأسباب منها:

١- إصرار البعض على مناقشة الأشخاص دون الأفكار أو وضع خطوط حمراء لمناقشة الأفكار بسبب إرتباطها بالأشخاص و نحن في وجهة نظرنا بأن ذلك سبب من أسباب تخلف و جمود أي شعب أو أمة.

٢- تجاهل البعض لشق الإحترام و التخاطب مع الطرف الآخر بإزدراء.

٣- إمتهان منهج إقصائي و في بعض الأحيان تكفيري ظناً بأن ذلك بديل عن الحجة و الدليل و المنطق.

لذا فعليه فإن الإدارة قررت توضيح ما يلي راجية من الأعضاء الإلتزام حتى لا يتعرضوا للمخالفة و الإيقاف:

١- التفريق بين النقاش في الأفكار والنقاش في الشخوص، والأطروحات الموضوعية هي التي تناقش المناهج والأفكار وتتجنب التعرض للشخوص والأسماء، فالأول مبغوض ومشين والثاني ممدوح ومقبول.

٢- إلتزام إحترام الشخصيات المحترمة الموجودة في المجتمع من (رجال دين, متصدين للشأن السياسي و الحقوقي, و أطباء, إلخ ...), و في حين ذكرها يجب أن يقتصر على أن يكون من أجل النقاش و الإبتعاد عن الإنتقاص من شأنها و إتهامها بما ليس فيها أو من دون وجود دليل على ذلك.

٣- إحترام الأطراف المتحاورة في المواضيع الحوارية و الإبتعاد عن الإستهزاء و الشتم و شخصنة المواضيع.

٤- إحترام الحوار و الإبتعاد عن حرف المواضيع و تجاهل المستفز للطرف الآخر.

٥- الإبتعاد عن الترويج للأفكار التكفيرية و المتطرفة و رموزها و نخص بالذكر (ياسر الحبيب, و مجتبى الشيرازي)

6- نطلب من الأعضاء الكرام المساهمة في تطوير النقاش والمواضيع بالإلتزام بالضوابط ومساعدة الإدارة في التواصل عبر ملتقى الشكاوى والإقتراحات والتبليغ عن المشاركات المسئة باستخدام خاصية التبليغ

سائلين العلي القدير أن يوفقنا لما يحب و يرضى

إدارة ملتقى البحرين